القران الكريم

الشبكة

مركز التحميل

الصفوف والمناهج

الفيديو

الأرشيف

آيفون

العاب فلاشيه

Drivers

الخريطة

إعلانات لمسة حب

 

بحث مخصص

                                                                                                                    

  

 
 
العودة   منتديات لمسة حب > القسم العام > لمسات الانساب والقبائل العربية
 
 

لمسات الانساب والقبائل العربية مختص في علوم الانساب والقبائل العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-10-2012, 09:44 PM   #1

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3309 يوم
أخر زيارة : يوم أمس
المشاركات : 22,394 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي اصل وتاريخ قبيلة الحديديين بلاد الشام
انشر علي twitter




قبيلة الحديديين بلاد الشام



نسب الحديدين

--------------------------------------------------------------------------------



الجزء الأول
نسب الحديديين: بين الحقيقة والواقع
كتبها : جاسم العساف العبدلي

المقدمة

إن الكتابة في موضوعات الأنساب وتحقيقها من أعقد المشاكل وأدهاها ، فينبغي على الباحث الذي يتصدى لموضوع بشأن الأنساب أن يتمكن من إرجاعها إلى أصولها ويتحرى الحقيقة بصورة جذرية وشاملة ، غير معتمد على كتاب واحد في الأنساب أو مصدر واحد ، وإنما عليه أن يراجع ويستظهر على ما يعترضه للتغلب عليها من شتى المصادر والمضامين حتى ولو كانت متعارضة مضافة إلى معلوماته الخاصة كنسّابة والرجوع إليها وإلى مختلف ومتعارض الأقوال ، وأخيراً الاستيضاح من كل قبيلة عما هو متيسر لهم من معرفة نسبهم ، فإن الاسترسال يظهر الخفي المستتر ، ومن هذا وذاك يشكل الوجه الكامل للحقيقة ، وإن أعياه الأمر ولم يتوصل إلى نتيجة ، عليه أن يتوقف من إعطاء الرأي لعدم استكمال ما توجب عليه أمانة التاريخ والاحتراز مما هو محذور ، ولا أن يبني حكمه المبتسر على مصدر واحد ، وقد يكون هناك مصادر معتبرة وروافد عدة ليستشوف بها الكامل من النسب .
فالذي ليس بوسعه وليس بمقدوره إعمال ذلك ، فعليه أن يتنحى عن محاولة الولوج بهذا المسلك الوعر الشائك لئلا يصيب الغير بأذى عن إهمال متعمد ويحق عليه قول الشاعر عند مخاطبته أحد الخطباء بقوله:-
( خَطْبتَ فكنتَ خَطْباً لا خطيباً ) .















الحديديين في كتب النسب

الحديديون عشيرة من السادة الصيادية الرفاعية الحسينية بلا أدنى شك . سموا بالحديديين نسبة إلى جدهم الأعلى السيد نور الدين الملقب بالحديد ، نزيل بلدة الحديثة ودفينها ، المتوفى بحدود سنة 900هـ . ونور الدين هو ابن السيد علي الأكبر بن السيد صالح عبد الرزاق المتوفى سنة 737هـ ابن السيد محمد شمس الدين المتوفى سنة 710هـ ابن السيد علي صدر الدين المتوفى سنة 695هـ ابن السيد القطب الشهير عز الدين أحمد الصياد المتوفى سنة 670هـ ابن السيد عبد الرحيم المتوفى سنة 604هـ ابن السيد سيف الدين عثمان المتوفى سنة 550هـ ابن السيد حسن المتوفى سنة 487هـ ابن السيد محمد عسلة المتوفى سنة 430هـ ابن السيد حازم المتوفى سنة 385هـ ابن السيد أحمد المرتضى المتوفى سنة 370هـ ابن السيد علي المغربي المتوفى سنة 353هـ ابن السيد رفاعة الحسن المكي المتوفى سنة 331هـ ابن السيد مهدي المكي المتوفى سنة 291هـ ابن السيد محمد أبي القاسم المتوفى سنة 246هـ ابن السيد الحسين المحدث أبو عبد الله المتوفى سنة 219هـ ابن السيد أحمد الصالح الكبير المتوفى سنة 216هـ ابن السيد موسى الثاني المتوفى سنة 210هـ ابن السيد إبراهيم المرتضى المتوفى سنة 209هـ ابن السيد الإمام موسى الكاظم المتوفى سنة 182هـ ابن الإمام جعفر الصادق المتوفى سنة 148هـ ابن الإمام محمد الباقر المتوفى سنة 117هـ ابن الإمام علي زين العابدين المتوفى سنة 92هـ ابن الإمام الشهيد الحسين السبط المتوفى سنة 61هـ ابن أمير المؤمنين الإمام علي ابن أبي طالب – عليهم السلام - .
وقد اعتنى بذكر نسب الحديديين جماعة من أهل الاختصاص بالتاريخ والنسب ، وعلى رأسهم ، بل نبراسهم مؤلف كتاب صحاح الأخبار في نسب السادة الفاطمية الأخيار ، الإمام الفاضل السيد الشريف عبد الله محمد سراج الدين المتوفى سنة 885هـ ابن السيد عبد الله ابن السيد محمد خزام السليم ابن عبد الكريم شمس الدين ابن السيد صالح عبد الرزاق . وهنا في صالح عبد الرزاق يلتقي نسب المؤلف مع نسب السيد نور الدين . وكذلك ورد هذا النسب في مخطوطة ( نسب صحيح ، أو شجرة ثابتة للسادة الرفاعية ) لفضيلة الشيخ السيد فاخر الرفاعي . وقال صاحب كتاب تاريخ حديثة السيد فرحان أحمد سعيد الحديثي : ( إن أقدم نص عثرت عليه ، عن نسب الشيخ حديد ، هو ما ورد في – صحاح الأخبار في نسب السادة الفاطمية الأخيار – لمؤلفه السيد الشريف عبد الله محمد سراج الدين الرفاعي المتوفى سنة 885هـ / 1480م . ) ويعتبر نسب السادة الحديديون ، بهذه السلسلة الذهبية المباركة ، مطابق ومستوفٍ لكل قواعد وشروط ثبوت النسب بشكل دقيق ومثالي ، من حيث عدد الأجيال وعدد القرون . وقلما يحصل مثل هذا ، وهذه هي قاعدة قاضي القضاة ابن خلدون الشهيرة .
كان السيد نور الدين من أشهر شيوخ العراق ، متين الديانة ، جليل القدر ، له أحوال وكرامات وزاوية وذرية وأتباع منتشرون في مدن وقرى أعالي الفرات ، وقد آثر بعضهم العيش في البادية بدلاً عن الأرياف ، واستوطنوا المنطقة الواقعة جنوب وادي الثرثار ، وأشغلوها بالفلاحة والزراعة وتربية المواشي ، إذ جاء ذكرهم في كتاب ( مطالع السعود ) للمؤرخ عثمان ابن سند البصري الوائلي في أحداث سنة 1232للهجرة تحقيق الدكتور عماد عبد السلام رؤوف ، وقد وصفهم المحقق وقال عنهم : ( والحديديون عشيرة عربية مهمة في نواحي الموصل . كانت مواطنها الأولى في أنحاء القسم الأسفل من الثرثار . ودامت سكناهم هناك مدة طويلة يزرعون ويفلحون ، حتى اضطروا إزاء ضغط شمر الجرباء إلى ترك مواطنهم هذه والتفرق في أنحاء الزاب ، وفي الحضر . وكان ثويني ومطلك ( مطلق ) من شيوخ الجرباء في أوائل القرن الثالث عشر للهجرة يأخذان ( الخوة ) من هذه العشيرة ) .
ومن الشواهد التاريخية التي تؤيد سكناهم في القسم الأسفل من الثرثار ، وإشعالهم المنطقة الكائنة في الجانب الأيسر لنهر الفرات ، وما تسمى اليوم بمنطقة الجزيرة المقابلة لمدينة الرمادي الحالية ، هو وجود ضريح عليه قبة يقصده الزائرون من كل مكان ، يطلق عليه ضريح الشيخ حديد ، وبجانبه ضريح آخر يسمى ضريح العبد ريحان . إضافة إلى وجود عشيرة تسمى بـ (الصميدع ) تسكن حالياً في نفس المنطقة ، وكان لهذه العشيرة الرئاسة العشائرية العامة في منطقة الجزيرة ، وكان لزعيمها المشهور – حسن الصميدع – الكلمة النافذة في عشيرته وفي العشائر الأخرى التي التفت حوله طلباً للحماية ، وخاصة بعض عشيرة طي التي استوطنت تلك المناطق . وكلمة صميدع تعني ( السيد أو الرئيس ) ويتناقل شيوخ ومعمري المنطقة ما للشيخ حسن الصميدع من دور بارز في تمصير مدينة الرمادي في موقعها الحالي ، بدلاً من المكان الذي اختاره الوالي العثماني مدحت باشا في منطقة الجزيرة ، وهذا من المشهور المتواتر . ولهذا الشيخ الجليل بقية صالحة لها مركزها الاجتماعي المرموق بين عشائر وأبناء المنطقة عموماً .
هذا وقد انضم إلى السيد نور الدين خلق عظيم من الفقراء والتلاميذ وتبعوه ونسبوا إليه ، وقد طغى نسب هذا الشيخ الكريم وطريقته – تشريفاً – على من انتمى إليه وسلك على يديه الطريقة الرفاعية ، فقيل عن هؤلاء: فلان الحديدي ، أو فلان الرفاعي ، على غرار من ينتسب أو ينتمي إلى مذهب ويقول مثلاً : فلان الشافعي ، أو الحنفي ، أو المالكي ، أو الحنبلي ، وهو ليس منهم صليبة ، أو مثل انتماء إلى الحاكم أو الأمير . وهذا شائع بين عموم قبائل العرب اليوم . وشاع هذا الانتساب بين أولئك التلاميذ والأتباع ، وأخذه عنهم أبنائهم وأحفادهم الذين وجدوا هذا اللقب مدوناً في الإجازات الدينية والشرعية الممنوحة لأولئك الآباء والأجداد السابقين من شيوخهم بعد إكمال تعليمهم ، إذ أن الغالب على محتويات ومضامين تلك الإجازات وجود عبارة يدونها الشيخ وهي : ( أجزت ولدي ، أو ولد قلبي فلان ابن فلان ....... الخ ) . وفيها ذكر لاسم الشيخ ونسبه كاملاً ، ومن هنا بدأت المصيبة ، ونسوا أو تناسوا نسبهم الحقيقي بطول الزمان ، وأصبح الشائع أنهم من الحديديين أو الرفاعيين ، والشائعة إن طال تداولها انقلبت إلى حقيقة يصعب ردها إلا بالجهد الجهيد .
ومما زاد في هذه المشكلة إشكالاً ، هو ما يرد على لسان بعض الحديديين – ولا نعلم إن كانوا من الحديديين الأصلين أم من الأتباع الذين أصبح عندهم هذا النسب إرثاً لا يمكن التنازل عنه ، وذخيرة أسلافهم السابقين ، وليس باستطاعة كائن من يكون التخلص منهم وإرجاعهم إلى سابق نسبهم ، لأن كثيراً من النفوس التي ألفت شيئاً وطبعت عليه ، يصعب عليها أن تتحلل منه وتنزع إلى جديد آخر غيره – وهؤلاء البعض قد أخذ عنهم النسب بعض المؤرخين وكتاب الأنساب ، ونشروه دونما تحقيق وتدقيق وتمحيص . وإليك مثلاً :
1-يقول المحامي عباس العزاوي بكتابه – عشائر العراق – ج4 ص229- 235 : ( الحديديون سادة ، وإن قسماً مهماً من زبيد وغيرها قد التحق بهم ، والعشائر عندنا مختلطة كثيراً ، والمعروف انهم سادة حسينية ، والآخرون يمتون إلى عشائر تساكنهم ) .
ويقول العزاوي أيضاً : ( .......... ومن خير من رجعت إليه سعادة الصديق الأستاذ الفاضل السيد أحمد شوقي الحسيني ... ورأيت لديه مخطوطاً باسم ، العقد الفريد في نسب السيد نور الدين عجان الحديد ) تأليف السيد محمد فاضل الحسيني ، فقد بين أن السيد نور الدين في حديثة ، ومرقده يزار ، والحديديون يمتون إليه وهو حسيني . كما أن الأستاذ أحمد شوقي أطلعني على سلسلة نسبهم في مخطوطة عنده ، وعلى فرامين سلطانية ، وقد جاء ذكرهم في كتاب صحاح الأخبار ، وفي عشائر الشام ، وكلها تذكر أنهم سادة يتصلون بنسب نور الدين ) . وقال أيضاً : ( الصميدع – السميدع – هم والحديديون أبناء جد واحد ، استقلوا بتسميتهم وبعشيرتهم ويسكنون في مختلف الأنحاء العراقية ....... وفي سوريا وتركيا من ذرية السيد عبد الرحيم ابن الشيخ محمد الحديدي دفين الثرثار وحفيد السيد نور الدين ) .

2- وقال السيد أحمد الرجيبي بكتابه – النجوم الزواهر في شجرة الأمير ناصر – بشأن الحديديين نفس ما قاله العزاوي حرفياً ، غير أن السيد الرجيبي ذكر ملاحظة مهمة ، ينبغي ، بل يجب التوقف عندها ومناقشتها ، فقد قال : ( .... وقد رأيت كتاباً مخطوطاً في مكتبة السيد أحمد شوقي الحسيني تأليف السيد الإمام فاضل الحسيني أسماه – العقد الفريد في نسب السيد محمد شمس الدين عجان الحديد – يرتقي تأليفه إلى أوائل القرن الحادي عشر للهجرة ، وفرامين سلطانية تشهد بصحة نسبهم ، عليها تواقيع أفاضل السادة الأشراف والأمراء ) والسيد فاضل الحسيني هذا هو ابن السيد خير الدين فضل الله ابن السيد الشيخ محمد الحديدي – دفين الثرثار – ابن السيد علي ابن السيد حسن ابن السيد منصور ابن السيد قاسم ابن السيد أحمد ابن السيد حسين ابن السيد جعفر ابن السيد عبد الرحيم ابن السيد علي الأصغر ابن السيد القطب الكبير الشيخ محمد شمس الدين عجان الحديد الحسيني – دفين بلدة حديثة الفرات – ابن السيد حسين ابن السيد ولي الله حديد – دفين بلدة الرمادي – ابن السيد الشريف أحمد ابن السيد صالح ابن السيد محمد ابن السيد يحيى ابن السيد الشريف تاج العارفين أبي الوفاء الحسيني ابن السيد الشريف أحمد ابن السيد عبد الرحيم ابن السيد نجم الدين ابن السيد جعفر ابن السيد حازم ابن السيد صافح ابن السيد يحيى ابن السيد مهدي ...... المنتهي نسبه إلى الحسين عليه السلام ) .

3- وقال السيد فرحان أحمد سعيد الحديثي في الجزء الأول من كتابه – تاريخ الحديثة – ما يلي: ( جاء ذكر – الشيخ حديد – في وثيقة نسب السيد هاشم بن السيد جعفر بن طه المحررة سنة 1129هـ بأنه ( .... السيد محمد بن السيد صالح بن السيد محمد بن السيد يحيى بن السيد تاج العارفين بن السيد أحمد بن السيد عبد الرحيم بن السيد نجم الدين بن السيد جعفر بن السيد الحازم بن السيد كعب بن السيد صافح بن السيد يحيى بن السيد المهدي بن السيد محمد الحجة أبو القاسم الخلف الصالح بن السيد الحسن العسكري بن السيد علي الهادي بن السيد محمد الجواد بن السيد علي الرضا بن السيد الإمام موسى الكاظم بن السيد الإمام جعفر الصادق بن السيد الإمام محمد الباقر بن السيد زين العابدين ابن الإمام الشهيد الحسين ابن الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين ) .

4- وقال السيد محمد أبي الهدى الرفاعي الصيادي في كتابه – قلادة الجواهر في ذكر الغوث الرفاعي وأتباعه الأكابر - : ( ... ومنهم الشيخ محمد الحديدي الرفاعي دفين الحديثة بين الخابور وبغداد ، وله خوارق عظيمة ومناقب كريمة ... ينتهي نسبه إلى السيد شمس الدين محمد بن عبد الرحيم الرفاعي ، مات قدس سره في حدود التسعماية ، ومناقبه أكثر من أن تذكر ) .

5- وقال عبد الرحمن بن دهيمش بن عبار الفدعاني العنزي بكتابه – أصدق الدلائل في أنساب بني وائل ( قبائل عنزة ) –ص417 – مطبعة السفير في الرياض ، 1418هـ / 1997م :
( ... الملاوحة : شيوخ الحديديين بالعراق ، عدّهم العزاوي نقلاً عن عبد المنعم الغلامي من عنزة ) .

6- وقال أحمد وصفي زكريا بالصفحة 522 من كتابه – عشائر الشام - : ( ويزعم الحديديون أنهم أعقاب رجل معتقد بولايته وكراماته ، التي منها وفيما زعموا عجن الحديد ، واسمه الشيخ محمد عجان الحديد ، وضريحه في الحديثة على الفرات ، وفي قول آخر إنهم من أتباعه وأنصاره ، لا من أعقابه ) .

7- وقال السيد ذنون علي سوادي الحديدي في كتابه – الدر النضيد في نسب الشيخ محمد عجان الحديد الرفاعي الحسيني : ( ..... السيد الشيخ محمد الحديدي – دفين وادي الثرثار – ومرقده مشهور مزار ، .... أعقب السيد عمر والسيد حميد والسيد الشيخ الجليل الهمام فضل الله الملقب ( خير الدين ) الذي أعقب الإمام السيد الهمام فاضل السميدعي الحديدي الحسيني – دفين قرية الفاضلية بجوار الموصل – وعقبه ثلاثة رجال هم الذين يسمون بالحديديين ، هم السيد سليمان والسيد نجم الدين الملقب بالدروبي والسيد عامر ) . وقال عن نسب الشيخ محمد الحديدي دفين وادي الثرثار إنه ابن علي ابن حسين ابن منصور ابن قاسم ابن أحمد ابن حسين ابن جعفر ابن عبد الرحيم ( سميدع ) بن علي الأصغر بن محمد شمس الدين عجان الحديد بن حسين بن ولي الله حديد بن أحمد بن محمد بن يحيى بن محمد أبو الوفاء تاج العارفين بن أحمد بن عبد الرحيم بن نجم الدين بن جعفر بن حازم بن صالح بن يحيى الرفاعي بن المهدي أبو رفاعة بن محمد أبو القاسم بن الحسن القاسم بن الحسين المحدث بن أحمد الأكبر بن موسى الثاني بن إبراهيم المرتضى المجاب بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الإمام الحسين .. ) .

8- وقال الدكتور خاشع المعاضيدي بكتابه – من بعض أنساب العرب – أعالي الفرات – ج2 ما يلي:-
( الصميدع والحديديون ، سادة حسينية ، ينتسبون إلى جدهم الشيخ شمس الدين محمد عجان الحديد ، المدفون بحديثة عانة ، بمحافظة الأنبار من العراق ، ولهم تواجد كبير في مدن كثيرة ، داخل العراق وخارجه ، وخاصة في بلاد الشام . والشيخ شمس الدين محمد عجان الحديد ، هو ابن حسين الأكبر بن الشيخ حديد دفين الجزيرة مقابل مدينة الرمادي ، بن الشريف أحمد بن السيد صالح بن السيد محمد الكبير بن السيد يحيى بن السيد تاج العارفين أبو الوفاء الحسيني بن السيد أحمد بن السيد عبد الرحيم بن السيد نجم الدين بن السيد جعفر بن السيد حازم بن السيد صافح ( صالح ) بن السيد يحيى بن السيد المهدي بن السيد أبي القاسم محمد بن السيد الحسن القاسم بن السيد الحسين المحدث بن السيد أحمد الأكبر بن السيد موسى الثاني أبو سبحة بن السيد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنهم ) .
وقال الدكتور المعاضيدي أيضاً : ( أولاد الشيخ حديد هم حسين الأكبر وعبد الرحيم وصفي الدين ومحمد ويحيى ونجم الدين وجعفر ) وإن حسين الأكبر أعقب شمس الدين محمد عجان الحديد وهذا أعقب علي الأكبر ( دفين مصر ) وعلي الأصغر ( دفين بلدة سرمين في سوريا ) ومحي الدين ( دفين أربيل ) وأحمد وحسين ( دفنا بالمدينة مع والدهما ) . فالسيد علي الأصغر ابن السيد محمد شمس الدين عجان الحديد أعقب عبد الرحيم الذي أعقب جعفر وهذا أعقب حسين الذي أعقب أحمد الذي أعقب قاسم وهذا أعقب منصور الذي جاء منه حسين وهذا أعقب علي الذي جاء منه الشيخ محمد الحديدي الصميدعي ( وهو جد الحديديين والصميدع ) وهذا أعقب عبد الرحيم صميدع وخير الدين فضل الله الذي أعقب فاضل الحسيني ( دفين قرية الفاضلية بالموصل ) .

9- وقال الشيخ يونس الشيخ إبراهيم السامرائي بكتابه – القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق – عن الحديديين في باب الشيخ ببغداد : ( وهم من ذرية السيد محمد الملقب بالشيخ عجان الحديد ونسبهم مكتوب كما قرأته باسم السيد ويس بن السيد عبد القادر بن السيد حديد بن حسين بن عبد الرحيم بن احمد بن محمد الملقب بالشيخ حديد رحمه الله تعالى بن السيد محمد بن السيد محمد بن السيد يحيى بن تاج العارفين بن السيد أحمد بن عبد الرحيم بن السيد نجم الدين بن جعفر بن حازم بن السيد ثابت بن أبو صالح بن السيد يحيى بن السيد مهدي بن السيد محمد بن قاسم بن حسين بن موسى الثاني بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم ) .

10- وقال الشيخ يونس السامرائي في موضع آخر من كتابه المذكور عن السادة الصميدع ما يلي : ( الصميدع أو السميدع ، وهم والحديديون أبناء جد واحد ، استقلوا بتسميتهم وبعشيرتهم نسبة إلى جدهم السيد ( عبد الرحيم ) الملقب السميدع ، ومعنى السميدع ( السيد الرئيس ) . وهو ابن السيد علي الأصغر ابن السيد محمد شمس الدين عجان الحديد الحسيني دفين بلدة حديثة الفرات بن السيد حسين بن السيد الشريف ولي الله حديد دفين بلدة الرمادي بن السيد أحمد بن السيد صالح بن السيد محمد بن يحيى بن السيد تاج العارفين أبي الوفاء الحسيني بن السيد أحمد بن عبد الرحيم بن السيد نجم الدين ابن السيد جعفر بن السيد حازم بن السيد صافح ابن السيد يحيى ابن السيد المهدي المنتهي نسبه إلى الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم ) .

11- وقال أحمد وصفي زكريا بكتابه – عشائر الشام – ملاحظة مهمة أثناء زيارته للشيخ نواف صالح الجرخ شيخ الحديديين في الشام : ( حدثني الشيخ نواف في ربيع سنة 1352هـ / 1933م وقد كنت قصدته في مضاربه المنصوبة وسط مروج خضراء ، شرقي قريته المسماة طويحينة .... ، كما حدثني من كان حوله من الشيوخ المعمرين من الحديديين ، إن حمد العباس – أمير الموالي – كان أمير البادية كلها في عهد لا يعرفونه ، وكانت إقامته في أنحاء الفرات ، فجاءته ذات يوم امرأة من بنات الشيخ حديد عجان الحديد ، واستجارت به كي ينقذ أبناءها السبعة من سجن بغداد ، وكان هذا الأمير ذا صولة ووجاهة طائلتين ، فأنقذ هؤلاء الأخوة ، ثم حينما وجدهم فتياناً أشداء وماهرين بالقنص ، واستعمال بنادق البارود المعروفة بأم فتيل ، اتخذهم بطانته ، وصاروا يقنصون له الغزلان وسموا بالقناصة . وهؤلاء الأخوة هم أجداد الحديديين الحاضرين ، فقد أعقب أربعة منهم ، واسمهم غنطوس وصليبي وجادر وجميل ، فسميت الفرق التي تسلسلت منهم بالغناطسة والأبو صليبي والأبو جميل وسميت سلالة جادر باسم أحفاده كنش وزليط وفاتلة وشتيوي ) .
من هذه الرواية نستطيع تحديد زمن وتاريخ حصول هذه الواقعة للأخوة الحديديين السبعة وكذلك تحديد زمن حياة الشيخ حديد عجان الحديد والد أم هؤلاء الأخوة ، إذا ما علمنا أن أمير الموالي حمد العباس المذكور قد جاء ذكره في أحداث سنة 1145هـ /1732م حيث جاء بكتاب العراق بين احتلالين ج5 ص236 وكتاب – آل ربيعة الطائيون – ص 225 ما يلي : ( في سنة 1145هـ / 1732م ، كتب والي الرقة إلى أحمد باشا والي بغداد يستطلع رأيه في إرسال المؤونة من ( بيره جك ) إلى بغداد بصورة أمينة وسالمة مبيناً له من يختار من شيوخ الموالي من – حمد العباس – أو – الشيخ فندي – لمحافظة السفن وأخذ التعهد منهم بذلك ) . ويستطرد أحمد وصفي زكريا قائلاً : ( ولما طلبت من الشيخ نواف أن ينتسب قال: هو نواف بن صالح بن جرخ بن إبراهيم بن كنش بن حميد بن جادر بن الشيخ حديد الذي تقدم خبر انتسابه لمحمد الباقر . وذكر أن من الشيخ حديد فرعاً آخر ، أوله حجر ، ومنه موسى ومنه حسن ومسعود ، ومن حسن موسى وإبراهيم ، ومن موسى أحمد ، ومن إبراهيم محمد ، أما مسعود فمنه محمد وحمود ، ومن محمد بكري ومحمد ، ومن حمود أحمد وغندور ....... ) . وقال الشيخ نواف أيضاً : ( إن عشيرة الحديديين تشمل أفخاذاً وفرقاً عديدة ، منها الحديدي الأصلي ( الكومة ) ومنها الملتحق ....... ، فمن الأصليين أعقاب الأخوة القناصة المذكورين آنفاً ) . وكان عدد بيوت الحديديين آنذاك 1250 بيتاً .

12- ومن أغرب ما قيل عن الحديديين ، هو ما قاله عبد اللطيف كريم الزبيدي ، بكتابه – زبيد ، أصولها وفروعها – ص46 ، المودع في دار الكتب والوثائق ببغداد برقم 1369 لسنة 1990 – طباعة شركة الرافد للطباعة – بغداد . إذ قال:
( الحديديون قبيلة زبيدية الأصل ، قحطانية النسب ، مناطق سكن هذه القبيلة محافظة نينوى ، وخاصة المناطق القروية ، وأبرز شيوخ هذه القبيلة ، الشيخ أحمد الورشان وعباس الشهاب وأحمد بن كريم والشيخ صالح الصغير والشيخ عبد الله المصخي والشيخ خلف المربط والشيخ حسين ورشان والشيخ سليمان الحمادي والشيخ وادي والشيخ محمد الصالح ، ولهذه القبيلة عدد من الفروع هي : المطاوحة والكواصمة والدروبي والملاوحة والشويكات والسويفات والكضيب والسويدات والنوافلة والغوينم والأكعد ) .
هذه الروايات المتعارضة ، والأقوال المتناقضة ، لا يمكن الأخذ بها ولا الجمع بينها ، وهؤلاء الرواة لا تتجاوز خبرتهم القرنين ، ولا تتماشى مع من يقول أن مرد ذلك هو بعد العهد أو عدم ورود معلومات غنية في مصادر القبيلة .
أنا أعلم ، كما يعلم غيري ، أن العزاوي كتب في الأنساب وهو تاجر جاهل لا يجوز ذكره في الكتب إلا على جهة القدح فيه ، ولا الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار . وخير تقييم لهذا الرجل ما كتبه عنه صاحبه وزميله في مهنة المحاماة ، المحامي عبد العزيز محمد باقر السهيل التميمي ، بكتابه – في نسب العرب – ص15 / مطبعة أسعد – بغداد رقم الإيداع في المكتبة الوطنية ببغداد هو 424 لسنة 1989 . حيث قال فيه معلقاً على كتاب عشائر العراق للعزاوي : ( وجدت بعض السقطات في كتاب عشائر العراق ، وعذري له بأنه متأثر بذوي البطالة وأحلاس المقاهي ، فساق معلوماته أحياناً عن بعض العشائر من هؤلاء دون تمحيص وإمعان نظر ، فقد أساء – رحمه الله – وهو غير متقصد ، اللهم إلا اعتماده على ما ذكرناهم الذي أخذ به الأستاذ العزاوي ، مضافاً إلى الحقد والسخيمة الشخصية وتحريك اللسان فقط لذم الأشراف من كرام القبائل العربية . فقد جاء بأحد كتبه بأن أكرم بطن من بطون ربيعة المضرية ، فرع بني شيبان ، هم من أصل يهودي ، وأخذ يبني على هذا القول الأشعار المغرضة ) . والعزاوي يعتبر من أبرز كتاب الأنساب وأكثرهم تشبثاً بالأضغاث والتخرصات ، واتكالا على روايات المقاهي ، والأخذ بأحاديث المجالس وفيض الذاكرة المريضة .
أما الرجيبي ، فقد كتب كتابه – النجوم الزواهر في شجرة الأمير ناصر – بناءً على طلب وبتوجيه المرحوم – خير الله طلفاح – وهذا الكتاب لا يخلو من مسحة النفاق الظاهرة عليه ، ودوافعه لا تتجاوز رضاء السلطة آنذاك .
أما فرحان أحمد سعيد الحديثي : فهذا الرجل كتب وهو ناقل أمين عما رآه وشاهده في هذا الجانب ، كذلك لا نريد الإشارة إلى كل هفوات الدكتور خاشع المعاضيدي ، ولكن نلفت النظر إلى ما قاله بحقه المحامي عبد العزيز محمد باقر السهيل بكتابه المشار إليه أعلاه ، حيث خصص أربعة عشر صفحة منه في نقد وانتقاد أعماله في النسب . أما ما قاله بحقه السيد أحمد عبد الرضا أمين بكتابه – الأنساب المنقطعة – دراسة موثقة – ص188 ، ط1 1999 فهو الآتي: ( إن المعاضيدي الدكتور خاشع ليس بالنسابة الثبت ، فهو أخطأ بنسبه ونسب عشيرته المعاضيد ، فهو من الوهبة ومنهم آل ثاني ، والوهبة من تميم ، فهو حاطب ليل لا يتحقق من الأنساب التي يسمعها ) . وعلى كل حال فالمعاضيدي لا يؤخذ بكل آرائه في النسب ، وسمعته بهذا الشأن متدنية إلى حد كبير . ومثله لا يؤخذ منه ولا ينقل عنه .
أما السيد ذنون علي سوادي ، وهو الحديدي الأصل كما يقول ، الذي نقل نسبه وعمل له مخططاً نشره في كتابه المذكور أعلاه ، فهو مما يُستحى من ذكره في مقام الاستدلال والرد على كلام المتكلمين ، بل تعامى عما قيل في نسب عشيرته وراح هو يحط من نسبه بهذا الاستنتاج . وإني أرى أي إنسان لا يثأر لكرامته حين ينسب لغير أبيه الذي هو من صلبه ، وأي إنسان لا يحنق ويزداد حنقه وغضبه على من يتهمه هذا الاتهام ، ولا يمتشق سيفه للمقاتلة عن صحة نسبه فهو دعي أو ملحق أو تابع ، وهؤلاء تجدهم في كل العشائر والقبائل يطلعون طلوع الكمأة لا أصل ممتد ، ولا فرع مشتد ، ولا يعرف لأحد منهم نسب معلوم . وهم في الحقيقة عبء ثقيل على الجميع . ثم والى جماعة منهم واحداً بعد واحد ، حتى كأن ذلك عنده ميراث من مواريث آبائه وأجداده . أو ركن من أركان حياته لا بد منه ولا معدل عنه ، يخبط خــَبْطَ العشواء ويجمع جمع حاطب الليل . فوقعوا في أخطاء مضحكة أنبأت عن جهلهم وقصورهم .

الجزء الثاني

الاستنتاج
أمام كل هذه التقولات الغير متوائمة لا بد من وقفة لمناقشة بعض ما ورد في بعضها لعل غيرنا يصل إلى الحقيقة ويستطيع أن يستجلي الحقائق بعد مناقشة الآراء المذكورة . فنأخذ مثلاً :
1- ما أورده السيد أحمد الرجيبي بكتابه – النجوم الزواهر في شجرة الأمير ناصر – بشأن الحديديين فقال:
( فقد رأيت كتاباً مخطوطاً في مكتبة السيد أحمد شوقي الحسيني ، تأليف السيد الإمام فاضل الحسيني أسماه – العقد الفريد في نسب السيد محمد شمس الدين عجان الحديد – يرتقي تأليفه إلى أوائل القرن الحادي عشر للهجرة ) . وهذا يعني أن بين وفاة السيد نور الدين الملقب بالحديد – وهو الجد الأعلى للحديديين جميعاً – سنة 900هـ وبين تاريخ تأليف الإمام فاضل الحسيني لكتابه – العقد الفريد – مدة قرن واحد أو تزيد قليلاً ، وهذه المئة سنة سيولد خلالها ثلاثة أجيال ، ولنقل أربعة أجيال كحد أعلى ، في حين أن النسب المثبت في هذا الكتاب المخطوط للإمام فاضل الحسيني هو ( فاضل بن خير الدين فضل الله بن الشيخ محمد الحديدي – دفين الثرثار – بن السيد علي بن السيد حسن بن السيد منصور بن السيد قاسم بن السيد أحمد بن السيد حسين بن السيد جعفر بن السيد عبد الرحيم بن السيد على الأصغر بن السيد القطب الكبير الشيخ محمد شمس الدين عجان الحديد الحسيني – دفين بلدة حديثة الفرات – بن السيد حسين بن السيد ولي الله حديد – دفين بلدة الرمادي – بن السيد الشريف أحمد بن السيد صالح بن السيد محمد بن السيد يحيى بن السيد الشريف تاج العارفين أبي الوفاء الحسيني بن السيد الشريف أحمد بن السيد عبد الرحيم بن السيد نجم الدين بن السيد جعفر بن السيد حازم بن السيد صافح بن السيد يحيى بن السيد المهدي بن السيد أبي القاسم محمد بن السيد الحسن القاسم بن السيد الحسين المحدث بن السيد أحمد الأكبر بن السيد موسى الثاني أبو سبحة بن السيد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الشهيد الحسين السبط بن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب . )
وبغية التأكد من صحة إدعاء الحديديين إلى السادة الرفاعية ، لابد لنا من بسط عمود النسب الرفاعي ، ولمعرفة الجد الملتقى فيما بينهم . ولنبدأ القول من السيد إبراهيم المرتضى ابن الإمام موسى الكاظم :
( فإبراهيم المرتضى المتوفى سنة 209هـ أعقب من ثلاثة على الصحيح وهم : موسى الثاني وجعفر وإسماعيل .فأما موسى الثاني المتوفى سنة 210هـ فإنه أعقب من ثمانية وهم : محمد الأعرج وأحمد الأكبر وإبراهيم العسكري والحسين القطعي وعبد الله وعيسى وعلي وجعفر . فالسيد أحمد الأكبر بن موسى الثاني المتوفى سنة 216هـ قد أعقب من ثلاثة رجال: أبو عبد الله شيخ المحدثين ورئيس بغداد ، وأبو إسحاق إبراهيم ، وعلي الأحول . فالحسين أبو عبد الله المحدث المتوفى سنة 219هـ فإن العقب منه في رجلين : الحسن القاسم وعلي الأسود ....... قال الشريف أبو النظام الواسطي في ثبته المبارك حين ذكره : ( وللقاسم الحسن رئيس بغداد عقب بالعراق ومكة ، فإنه نزل مكة ببعض أولاده وأقام فيها حتى توفي محفوظ الحرمة ، موقر المقام ، وكانت وفاته عام 246هـ وعقبه من رجلين هما : موسى ومحمد أبي القاسم ) . وأما أبو القاسم محمد فإنه بقي بمكة إلا أن توفاه الله في سنة 265هـ وأعقب ولداً واحداً هو السيد مهدي المكي . فالسيد مهدي المكي المتوفى سنة 291هـ أعقب ثلاثة أولاد هم : يحيى وعدنان ورفاعة ( ويعرف برفاعة الحسن المكي ) . ورفاعة هذا هو الذي نزل باشبيلية في المغرب مهاجراً من مكة سنة 317هـ عام دخول القرامطة مكة المكرمة وقتلهم فيها أمير مكة ابن محارب . تزوج رفاعة امرأة من الأشراف الإدريسية يقال لها نبهاء بنت أحمد بن علي بن عبد الله بن عمر بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر ملك المغرب بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن سبط رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام . وبقي رفاعة محفوظ الحرمة مسموع الكلمة إلا توفاه الله في أشبيلية عام 331هـ وعمّر له مشهد وكان الناس يزورونه . أعقب رحمه الله علي وسعد وبركات وعمران ، وكلهم أعقب وذريتهم بالمغرب ، فالسيد علي المغربي ابن السيد رفاعة الحسن المكي توفي بأشبيلية عام 351هـ ودفن في مشهد أبيه ، أعقب رحمه الله أحمد ورفاعة وكنانة وهزاع وغالب ، ولكلهم ذرية . فالسيد أحمد بن علي المغربي ، كنيته أبو علي ، ولقبه المرتضى ، كان فقيهاً من كبار الفقهاء ، وكان عابداً ورعاً ، توفاه الله سنة 370هـ ، أعقب رحمه الله السيد حازم – ويقال له أيضاً علي الحازم – وحازم هذا هو الجد الملتقى بين السيد أحمد الرفاعي وأسباطه ، ومنهم السيد شمس الدين محمد المشهور بابن الرفاعي .
من خلال المقارنة بين نسب صاحب مخطوط العقد الفريد السيد فاضل بن خير الدين فضل الله الذي ينتمي إليه عموم الحديديين اليوم وبين عمود نسب السادة الرفاعية الموضح في أعلاه نجد الآتي :
أ- إن السيد المهدي بن السيد أبي القاسم محمد بن السيد الحسن القاسم بن السيد الحسين المحدث هو الجد الذي يلتقي فيه الطرفان ، الحديديون والسادة الرفاعية ، إذ الرفاعيون هم أحفاد السيد رفاعة بن السيد المهدي بن السيد أبي القاسم محمد المذكور ، والطرف الآخر أحفاد يحيى بن السيد المهدي بن السيد أبي القاسم محمد المذكور . ودعوى الانتساب إلى السيد يحيى تحتاج إلى دليل قوي . إذ لم نجد في كل المصادر والمخطوطات المتوفرة من ينتسب أو يدعي الانتساب إلى السيد يحيى ابن السيد مهدي . وبهذا فقد أصبح واضحاً من أن الحديديين ليسوا من السادة الرفاعية نسباً .
ب- ورد في مخطوط العقد الفريد الذي يرتقي تأليفه إلى أوائل القرن الحادي عشر للهجرة ، اسم السيد القطب الكبير الشيخ محمد شمس الدين عجان الحديد الحسيني – دفين بلدة حديثة الفرات – بن السيد حسين بن السيد ولي الله حديد – دفين بلدة الرمادي - ، وهؤلاء بعض أجداد مؤلف العقد الفريد حسبما يدعيه ، وهنا تبرز ملاحظة مهمة يجب الوقوف عندها ومناقشة متناقضاتها وهي : إذا كان السيد نور الدين الملقب بالحديد – دفين بلدة الحديثة – قد توفي في سنة 900هـ تقريباً ، وهو جد عموم الحديديين ، فكيف يكون جداً للمؤلف الذي كان حياً وألف كتابه عن نسبه في أوائل القرن الحادي عشر للهجرة ، وبينه وبين السيد القطب الكبير الشيخ محمد شمس الدين عجان الحديد الحسيني – دفين بلدة حديثة الفرات – ثلاثة عشر جداً . وبينه وبين جده الآخر السيد ولي الله حديد – دفين بلدة الرمادي – خمسة عشر جداً . وفي أصح الأقوال أن السيد محمد شمس الدين المذكور هو الابن المباشر للسيد نور الدين الملقب بالحديد . إضافة إلى أن ورود عبارة ( دفين بلدة الرمادي) بالنسبة للسيد ولي الله حديد في أصل المخطوطة أمر في منتهى الغرابة ، ويعطي الحق للقارئ أو الباحث الطعن في هذا المخطوط ويعتبره كتاباً ملفقاً مكذوباً ، خاصة إذا ما علمنا بأن الشيخ حديد لم يكن دفين بلدة الرمادي أصلاً ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فإن مدينة الرمادي الحالية هي من الأعمال التي تمت في ولاية والي بغداد مدحت باشا خلال مدة ولايته من عام 1286 – 1288هـ / 1869 – 1872م ، ولعل أهم ما يخلد اسمه تمصير المدينتين ، الناصرية والرمادي . وقد جاء ذكر تمصير الرمادي في كتاب – العراق قديماً وحديثاً – ص267 لشيخ المؤرخين العراقيين المرحوم السيد عبد الرزاق الحسني . وكذلك في كتاب – أربعة قرون من تاريخ العراق الحديث – ص360 للمستر ستيفل هيمسلي لونكريك ، ترجمة المرحوم جعفر الخياط . حيث قال: ( وكانت تمصير البلدتين الناصرية والرمادي من صنع يدي والي بغداد مدحت باشا الذي دخل بغداد في اليوم الثلاثين من نيسان 1869م / 1286هـ ، وترك منصبه في بغداد في أوائل 1872م ) .

2- نستنتج مما أورده أحمد وصفي زكريا في كتابه – عشائر الشام – على لسان الشيخ نواف صالح الجرخ شيخ الحديديين وبعض الشيوخ المعمرين في سنة 1933م / 1352هـ الآتي:
أ- إن المرأة التي استجارت بأمير الموالي حمد العباس كي ينقذ أبنائها السبعة من سجن بغداد هي من بنات الشيخ حديد عجان الحديد . ولم ينقل أن أبنائها أو زوجها هم من ذرية الشيخ حديد عجان الحديد . ولو كانوا كذلك لنسبوا إلى أبيهم وليس إلى أمهم ، لكنهم نسبوا إلى أزكى الأبوين وأشهرهم .
ب- إن الشيخ حديد عجان الحديد كان حياً في النصف الأول من القرن الهجري الثاني عشر ، لمعاصرته لأمير الموالي حمد العباس الذي جاء ذكره في أحداث سنة 1145هـ /1732م كما يلاحظ في أعلاه .
ج- من غير الممكن التسليم بأن الشيخ حديد عجان الحديد وهو من رجال القرن الثاني عشر الهجري أن يكون هو الجد الخامس عشر لمؤلف كتاب – مخطوط – العقد الفريد السيد فاضل بن خير الدين فضل الله الذي يرتقي تأليفه إلى أوائل القرن الحادي عشر الهجري .
د- ليس من الصواب ، بل من المحال إرجاع كل الحديديين إلى السيد نور الدين الملقب بالحديد دفين بلدة حديثة الفرات المتوفى بحدود سنة 900هـ باعتباره الجد الجامع لهم استناداً لما أورده الشيخ نواف صالح الجرخ المذكور من أن أولئك الأخوة أبناء بنت الشيخ حديد عجان الحديد هم أجداد الحديديين الحاضرين ، الذين أعقب أربعة منهم واسمهم غنطوس وصليبي وجادر وجميل . وسميت الفرق التي تسلسلت منهم : بالغناطسة والأبوصليبي والأبوجميل ، وسميت سلالة جادر باسم أحفاده : كنش وزليط وفاتلة وشتيوي .
هـ- ليس من المستبعد أن يكون أولئك الأبناء الأربعة المعقبون قد تسموا بالحديديين نسبة إلى نسب أمهم ، الشريفة ابنة الشريف حديد عجان الحديد الحديدي . وهذا يحتاج إلى دليل قطعي صادق وليس الاعتماد على مؤلفات وصناع الأنساب الخرافية . والله أعلم بحقيقة الحال .

أضع هذه الكلمات الموجزة أمام أنظار أخوتي وأحبائي زوار وضيوف وأعضاء ومشرفي الديوان الرائد ، الديوان المنار ، ديوان الحق والحقيقة ( الديوان الهاشمي ) زاده الله تعالى نوراً ومعرفة ، ليستضيء به من يريد سلوك الطريق المستقيم ، وخاصة لمن له باع ومقدرة في تحقيق الأنساب الشريفة . .... أكرر ... الأنساب الشريفة .. الأنساب التي ترتبط بالنسب المحمدي ، بالثقل الثاني بعد كتاب الله عز وجل . أقول هذا كي لا يستسهل الموضوع ، ويخوض فيه من لا يجيد السباحة والعوم في هكذا بحر .
وقصدي وكل نيتي ، وبما أن : - الأعمال بالنيات – هو أن نصل حبل البنوة بالأبوة المتجددة وتشذيب وتهذيب وتصويب نسب إخواننا الحديديين الذي طالما تلاعبت فيه أيدي المتلاعبين دونما خوف من الله أو وازع من ضمير . وجعله سلماً للارتقاء أو اتخاذه سبباً للعيش . وبالتالي فهو إذا ما بقي على وضعه الراهن فسيكون نسب لا يتناسب مع الحقيقة العلمية والنمطية التي سار عليها الأقدمون . كما وأرجو من أخوتي الذين ليس لهم القدرة على الخوض في هكذا مواضيع انتظار النتائج وعدم التسرع بالتدخل كي لا تضيع على الباحث ما يريد أن يدلي به .

والله الموفق والمعين وهو من وراء القصد


منقول
 

رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   منتديات لمسة حب > القسم العام > لمسات الانساب والقبائل العربية

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحديديين, الساء, بلاد, وتاريخ, قبيلة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اصل وتاريخ قبيلة هذيل , نسب قبيلة هذيل مرسول الحبـ..) لمسات الانساب والقبائل العربية 0 24-10-2012 09:36 PM
اصل وتاريخ قبيلة بني عقبة مرسول الحبـ..) لمسات الانساب والقبائل العربية 0 24-10-2012 09:14 PM
قبائل بادية حوران وتاريخها مرسول الحبـ..) لمسات الانساب والقبائل العربية 0 23-10-2012 12:13 AM
قبيلة السرحان مرسول الحبـ..) لمسات الانساب والقبائل العربية 1 11-12-2011 02:41 AM
قبائل وأنساب من قبيلة قريش العربية !.يمآني.! لمسات الانساب والقبائل العربية 0 22-12-2010 10:39 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة